العمالقة


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تحياتى
MiZo
Mr-MiDo




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لم يلد ولم يولد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Angel Of Love
...:::عضو ملكى:::...
...:::عضو ملكى:::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1865
العمر : 29
مزاجي :
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: لم يلد ولم يولد   الثلاثاء يناير 08, 2008 3:56 am

553

salut


روى الإمام أحمد عن أبي بن كعب أن المشركين قالوا للنبي عليه السلام يامحمد، انسب لنا ربك، فأنزل الله تعالى: (قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوءاً أحد).


سميت سورة الإخلاص لأنها تتحدث عن التوحيد الخالص لله عز وجل، المنزه عن كل نقص، المبرأ من كل شرك.
تضمنت السورة أهم أركان العقيدة، وهي توحيد الله وتنزيهه، واتصافه بصفات الكمال ونفي الشركاء. وفي هذا رد على النصارى القائلين بالتثليث، وعلى المشركين الذين عبدوا مع آله أخرى.
وفي أسباب النزول للواحدي. ورد أن ناساً من اليهود جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: صف لنا ربك، فإن الله أنزل نعته في التوراة، فأخبرنا من أي شيء هو؟ ومن أي جنس هو؟ أذهب هو أم نحاس أم فضة؟ وهل يأكل ويشرب؟ وممن ورث الدنيا؟ فأنزل الله تبارك وتعالى هذه السورة.
(لم يلد) لأنه لم يفتقر إلى مايعينه.
(ولم يولد) لأنه قديم أزلي غير محدث.
(ولم يكن له كفوءاً أحد) أي مكافئاً ومماثلاً


الله سبحانه ليس كمثله شئ
هو المتفرد بصفاته وبأسمائه وسبحان الله عما يصفون
هو الخالق وخالق كل شئ وهو القادر والقادر على كل شئ
إن فهمنا وأستوعبنا صفاته واسمائه سبحانه فلن نسأل انفسنا
ونقول من خلق الله فكيف بنا نجعل الخالق مخلوق ونسأل من خلقه
وهو خالق كل شئ وقد تعدى بجلاله وعظمته كل شئ كل شئ
على الأطلاق فالوجود والعدم من خلقه ومعنى الخلق هو الإيجاد
من عدم فإذا كان الوجود والعدم من خلق الله فكيف نسأل من خلق الله
نحن نؤمن بأزلية الله سبحانه ونؤمن بأنه خالق كل شئ كما قال في كتابه الكريم ,,
فكيف نسأل هذا السؤال ؟؟
فالذي يسأل هذا السؤال لا يؤمن بأزلية الله وألتبست عليه الأمور
بل هو يؤمن بأزلية الوجود ويسأل ويقول من الذي اتى بالله إلى الوجود ,,
إذا هذا السؤال مخالف تماماً لديننا الحنيف فكما فهمت وأتضح لي
والله اعلم بالصواب بأن الله خالق كل شئ إذاً الوجود والعدم من خلقه
إذاً الأزلية لله سبحانه هنا يتضح لنا عظمة الله وجلاله ونعلم جيداً كم هذا السؤال
سخيف وليس له معنى في ديننا الحنيف ,,
إذاً الوجود والعدم من خلق الله والخلق هو الإيجاد من العدم والله فوق كل شئ
بلغ بقدرته وعظمته مالا تدركه العقول ونحن لم نعلم إلا ابسط شئِ من أبسط البسيط ,,
هذا وأختم قولي بسبحان الله عما يصفون
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لم يلد ولم يولد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العمالقة :: ...::: المنتدى الاسلامى:::... :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: