العمالقة


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تحياتى
MiZo
Mr-MiDo




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نضيع رمضان ونحن لا ندرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dodi
...:::عضو جديد:::...


عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 11/09/2007

مُساهمةموضوع: نضيع رمضان ونحن لا ندرى   السبت سبتمبر 15, 2007 11:00 am

[b]
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني اخواتي لقد كان السلف الصالح -رضي الله عنهم- في رمضان

يتركون العلم ويتفرغون للقران

يجتهدون في قراءته لأنهم يعلمون أن شهر رمضان هو شهر القرأن ،

كانوا يغلقون كتب العلم من حديث وفقه ويتفرغون لهذا المنبع العظيم يروون به عطش قلوبهم ، وقدوتهم في ذلك نبي

الرحمة (صلى الله عليه وسلم) ، فقد كان

يدارسه جبريل (عليه السلام) القرآن في رمضان ، وكان لأصحابه مثالاً يُحتذى في قراءته .

فهذا عثمان بن عفان (رضي الله عنه) يختم القرآن كل يوم مرة .

وكان بعضهم يختمه في قيام رمضان في كل ثلاث ليال ، وبعضهم كل سبع ، وبعضهم كل عشر .

وكان للشافعي في رمضان ستون ختمة يقرؤها في غير الصلاة ،ولأبي حنيفة نحوه

وكان الإمام أحمد إمام أهل السنة يختم القرآن كل أسبوع

وكان قتادة يدرس القرآن في شهر رمضان ويختم في كل سبع دائماً ، وفي رمضان في كل ثلاث ، وفي العشر الأواخر

في كل ليلة .

وكان الزهري إذا دخل رمضان قال : هو تلاوة القرآن وإطعام الطعام .

وقال ابن حكيم : كان مالك بن أنس إذا دخل رمضان يفرُّ من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم ويُقبِلُ على تلاوة القرآن

من المصحف وكان لا يتشاغل إلا بالقرآن ويعتزل التدريس والفتيا والجلوس للناس ويقول : هذا شهر القرآن .

وكان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العباد وترك بعض العبادات وأقبل على قراءة القرآن .

وكانت عائشة (رضي الله عنها) تقرأ في المصحف أول النهار في شهر رمضان فإذا طلعت الشمس نامت.

وكان ****يد اليامي إذا حضر رمضان أحضر المصاحف وجمع إليه أصحابه

وكان بعضهم يختم في كل يوم وليلة ختمة ، وبعضهم يختم في اليوم والليلة ثلاث ختمات .

كانوا يفتحون المصاحف ويحلون ويرتحلون مع القرآن الكريم ، كان لبيوتهم دوي كدوي النحل تشع نوراً وتملأ سعادة ،

وكانوا يرتلونه ترتيلاً ، ويقفون عند عجائبه ، ويبكون من عظاته ، ويفرحون ببشاراته ، ويأمرون بأمره ، وينتهون بنهيه .

فهذه حال السلف الصالح ، يدمنون تلاوة القرآن في شهر رمضان في الصلاة وغيرها ، إذاً فتلاوة القرآن مطاوبة كل وقت

ولا سيما في هذا الشهر .

الله اكبـــر

وماهو حالنا نحن في رمضان

الله المستعاناذا كانوا هم رضي الله عنهم يتركون ماذا ؟؟؟

يتركون العلم الشرعي!!! من حديث و فقه ليتفرغوا للقران

ونحن ماذا نفعل؟؟؟

بعضنا ينكب على التلفاز(مسلسلات + افلام + مسابقات +...) والبعض الاخر على الانترنيت ( تصفح المنتديات و

قراءة المقالات والمواضيع ووو...) و البعض الاخر على التفنن في الطبخ من ماكولات و مشروبات كأن الشهر شهر اكل

و البعض يحاول قتل الوقت بالنوم و السمر مع الاصدقاء و هناك المزيد و المزيد........

شتان بين هذا و ذاك

من يدري قد لا تعاد علينا هذه الفرصة الذهبية

قد يكون قد كتب لنا الموت في رمضان او بعد رمضان

فهل سينفعنا الندم حينئذ ؟؟؟

كم من اناس كانوا معنا رمضان الفائت و الان هم في عداد الاموات ؟؟؟

بنظركم لو عادوا واتيحت لهم فرصة رمضان كيف سيكون حالهم معه ؟؟؟

ألا نتعض ؟؟؟

ألا نلزم أنفسنا الطاعة قبل فوات الأوان؟؟؟
.
.
.
.

لذلك أوصي نفسي وإياكم الحذر الحذر الشديد من ضياع أوقات موسم الطاعة في أي شيء خاصةً أمام الشاشات ولو

حاسوب أنتهزوا الفرصة للعتق من النيران وعليكم أنفسكن أولاً ثم الآخرين لا الع**** و بارك الله فيكم

اللهم بلغنا رمضان و اجعنا من عتقائه من النيران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نضيع رمضان ونحن لا ندرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العمالقة :: ...::: المنتدى الاسلامى:::... :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: